الأعلى

2٬992 مشاهدة

رسائل ودلالات تصعيد وزراء الخارجية العرب تجاه إيران

نقاش على قناة الحوار بالأمس…
قناعتي الراسخة أن إيران والسعودية وجهان لعملة واحدة هي عملة الدين المزيف الممسوخ…
فكلاهما يستعمل الإسلام لإستغفال الشعوب المسلمة بطبيعتها…للسيطرة على الحكم داخل بلدانهم ثم للسيطرة على الشعوب المسلمة الأخرى، عن طريق نشر دين مزور تماما، يهدف في النهاية إلى طمس عقل المسلم، الذي يريدونه أن يظل متخلفا تافها منحرفا يسبح بحمد الطغاة ويشكرهم على الخراب، كما تنشر اليوم الجامية والمدخلية على سبيل المثال…

وحين خرجت بعض الشعوب السلمة عن طوعهما لجؤوا ويلجأون للعنف المسلح بالتدخل مباشرة في أوطانها كما تفعل إيران في العراق وسوريا واليمن…
وكما تفعل السعودية في مصر وليبيا واليمن…وفعلت من قبل في الجزائر…وقبل أعوام قليلة في تونس حيث إستقبلت زعيم العصابة الهارب بن علي وأعطته قصرا للإقامة جراء عبثه ببلد الزيتونة والقيروان…
إن العبث السعودي أشد خطرا على المسلمين، لأن الأغلبية الغالبة من الشعوب المسلمة سنية الإتباع، وأكثرها يعتقد أن من يحكم أرض الحرمين لا يمكن أن يكون فاسدا مفسدا ينشر إسلاما مشوها ينظرون به للظلم والفجور على نطاق واسع…

ومع ذلك فالإختيار بين السعودية وإيران كالإختيار بين الطاعون والكوليرا…
إن الشعوب المسلمة لن تنجو إلا بإسقاط الطغاة، كل الطغاة إبتداء من أولئك الذين يخادعون بإسم الإسلام…
إن المخرج من هذه الأوضاع البائسة التي تنذر بالدمار الشامل… لن يكون إلا بنشر الإسلامي الحقيقي الذي جاء مخلصا للبشر من عبودية البشر…
ومبشرا بالعدل والكرامة في أرجاء الأرض…

رد واحد على رسائل ودلالات تصعيد وزراء الخارجية العرب تجاه إيران

  1. عبد الكريم 24 نوفمبر, 2017 | 9:27 م #

    La famille El Saoud est criminelle , l’histoire passé et présent en témoigne
    Le pouvoir de Téheran n’est pas l’Iran , ce pouvoir temple du feu a un seul combat , contre Allah et son prophète.

    La Ligue Arabe doit répondre à une seule question : somme (nous) la nation du prophète.

    L’état hébreux est le mensonge du siecle passé “terre sans peuple pour un peuple sans terre” et n’a rien avoir avec Israel (le prophète yacoub psl

اترك تعليقاً